الولايات المتحدة الأمريكية تأمر بإزالة معدات هواوي

شركات الاتصالات الأمريكية لديها أمر ملزم من FCC وهي اختصار لتعريف لجنة الإتصالات الفيدرالية . والأمر يلزم شركات الإتصالات الأمريكية بإزالة  شبكة هواووي ومعداتها من شبكات الاتصالات الأمريكية. 

وأيضا قامت لجنة الإتصالات الفيدرالية بإلغاء تراخيص شبكة هواوي الصينية وكذلك تراخيص شبكة china telecom من العمل في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وهذه استراتيجية جديدة من الولايات المتحدة ضد شركة هواوي معروف بتسمية (التمزيق والاستبدال) حيث ستقوم بإزالة معدات الإتصال الصينية وتبديلها بمعدات شركات أخري للاتصال وغالبا ستكون شركات صغيرة وسيتم دعمها بإعانات لتمويلها في المعدات. 

وكل هذا يرجع  للأمن القومي الأمريكي مع العلم أن مفوضية لجنة الإتصالات لايمكنها القيام بهذا القرار لإزالة المعدات بدون موافقة الكونغرس علي تمويل هذا المشروع لتغيير معدات الإتصال. 

ويتحدث (إجيت باي) رئيس لجنة الإتصالات الفيدرالية :

بأن شركة هواوي يوجد لديها علاقات وثيقة مع الحزب الشيوعي الصيني والاستخبارات الصينية  ومع المجتمعات العسكرية الصينية وهذه العلاقات في جميع مستويات الشركة حتي مع مؤسس الشركة أيضا .

ويقول إجيت باي : بأن شركة هواوي لديها قوانين صارمة تلزمها بأن تقوم بمساعدة أجهزة الاستخبارات الصينية وكذلك بالتعاون معها والحفاظ علي سرية هذه المعلومات ومنع الكشف عنها. 

كما يتحدث باي بأن هذا الكلام ليس فرضية أو كلام مرسل بل هو كلام بناءا على معلومات معينة للكيانات المستقلة بأن شركة هواوي لديها نقاط ضعف أمنية أكثر من شركات الهواتف الذكية الأخري .

اي انها من حيث أمان معلومات المستخدم تعتبر الأقل امانا .

وستنشر FCC قائمة بمعدلات الإتصالات التي قامت بتحديدها لأنها تمثل خطرا على الأمن القومي الولايات المتحدة ولتنفيذ هذا البرنامج تحتاج الي تمويل بمقدار مليار وستمائة مليون دولار لإعانة شركات الاتصالات الصغيرة المؤهلة بوضع معدات جديدة خاصة بها بدل من المعدات الخاصة بشركة هواوي وكذلك لتقديم الخدمة في المناطق الريفية بالولايات المتحدة الأمريكية. 

وتنفي شركة هواوي هذه الاتهامات من اللجنة الفيدرالية بأنها شركة للحكومة الصينية وبانها تشكل تهديد للأمن القومي الأمريكي ، وتعبر هواوي عن خيبة أملها في القرار وتقول بأن هذا الأمر سيعرض المواطنين الفقيرين في المناطق الريفية بالولايات المتحدة للخطر اثناء وباء كورونا عندما يكون الإتصال الموثق شئ مهم جدا .

وقامت يوم الخميس الماضي لجنة الإتصالات الفيدرالية  برفض الإلتماس المقدم من هواوي بأن تعيد القرار في أن الشركة مصنفة بأنها تمثل تهديد للأمن القومي الأمريكي. 

ثم بدات لجنة الاتصالات بعملية لإلغاء تراخيص شركة تشينا تليكوم والذي كان من المقرر أن يوفر اتصالات دولية بين الولايات نفسها وبين الإتصالات الدولية الخارجية. 

أضف تعليق